زيد بن ثابت حَبرُ هذه الأمة.

hussam سيرة أصحاب النبي

سيدنا زيد ما أتيح له أن يجاهد مع النبي، كان صغيراً، كان طوله بطول السيف، رده النبي بلطف، طلب العلم، حفظ القرآن، تلاه أمام النبي، النبي كلفه أن يحذق العبرية، حذقها، كلفه أن يكتب الوحي كتبه، تعلم الفرائض صار حبر هذه الأمة، صار مرجعَ الأمة في القرآن الكريم، الصادق لا يعدم حيلة، الصادق إذا سُدَّ بابٌ فَتَحَ أبوابًا، فللجهاد في الإسلام أشكال هناك جهاد النفس والهوى، هناك جهاد التعلم والتعليم…

عطاء بن أبي رباح الحر العبد العالم

hussam سيرة التابعين

هذا تابعي من التابعين، عَبْدٌ أسْود، وحبشي، ورأسهُ مفلفل، وأنفه أفطس وقف أمامه أمير المؤمنين ذليلاً،
قال الأمير لولده: يا بنيّ، هل رأيْت ذلَّنا بين يديه؟! تعلَّموا العلمَ، فإنْ كنتم سادةً فُقْتُم، وإن كنتم وسطًا سُدْتم، وإن كنتم سوقةً عِشْتم، عطاء بن أبي رباح نظَّمَ وقْتهُ حينما كان عبْدًا ممْلوكًا لامرأةٍ من قريش، فكان ثلث وقتهِ لخِدْمةِ سيِّدته، والثلُث الثاني لأداء عباداته، والثلث الثالث لطلب العلم.