هل المواطنة و التعايش جزء من الإسلام؟

hussam شرح نتائج الإستفتاء

بسم الله الرحمن الرحيم

انطلاقاً من قوله تعالى: { وتعاونوا على البر والتقوى } ومن إيماننا العميق بأهمية التواصل مع زوار موقع سيدنا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) سوف نقوم بمناقشة موضوع الاستفتاء الذي يطرح مرة كل شهر في الموقع والخاص بالموضوعات الشرعية، ومن خلال هذه المناقشة نقوم بالتطرق إلى أسباب الاختيار الصحيح لنتيجة الاستفتاء المطروحة، مع إعادة عرض السؤال والخيارات المتاحة والإشارة إلى الإجابة الصحيحة

 

السؤال :

هل المواطنة و التعايش جزء من الإسلام؟

الخيارات :

نعم

94%

لا

3%

غير ذلك

3%

مجموع عدد الناخبين : 72 صوت

رأي الدكتور محمد راتب النابلسي :


نعم

الشرح :

هل المواطنة و التعايش جزء من الإسلام؟

مفهوم المواطنة :
إنساني كلما مرت جنازة يهودي يقف لها، قال: يا رسول الله إنه يهودي! قال:
أليس إنساناً؟
هناك معنى أدق، حينما دخل النبي الكريم المدينة أرسى مفهوماً معاصراً وأنتم في أمس الحاجة إليه، مفهوم المواطنة، مفهوم التعايش، ماذا قال؟ قبل أن أقول لكم ماذا قال، ما حقيقة بنية يثرب؟ يثرب فيها أوس وثنيون، وفيها خزرج وثنيون، وفيها أوس مسلمون، وخزرج مسلمون، صاروا أربعة، وفيها نصارى، وفيها يهود، وفيها موال، وفيها أعراب، فقال قولته الرائعة التي ينبغي أن تكتب بماء الذهب، قال:
أهل يثرب أمة واحدة، سلمهم واحدة وحربهم واحدة، لليهود دينهم، ولنا ديننا
والعالم اليوم لا يحتاج إلى شيء أعظم من حاجته إلى مفهوم المواطنة، في تعبير آخر التعايش، بالتعبير الثالث السلمي الأهلي، هذا المفهوم أرساه النبي عليه الصلاة والسلام.

للمزيد

 

والحمد لله رب العالمين