الأخوة الإيمانية

hussam المجتمع في الإسلام

ومُجمل القول أن النبي صلى الله عليه وسلم فضلاً عن أنه نهى عن كل ما من شأنه أن يُضعف الأخوّة الإيمانية الإنسانية أو يقوضها ، من السخرية ، والتنابز بالألقاب، وسوء الظن ، والتجسس ، والغيبة … وأمر بكل ما من شأنه أن يُمتِّن أواصر هذه الأخوّة فأمرنا أن نرحم الصغير ، ونوقر الكبير ، وأن نُعين الضعيف ، وأن ننصر المظلوم ، وأن نكظم الغيظ ، وأن نعفو عن الناس… جعلها من مقومات الإيمان.