عمر بن الخطاب تقشفه وحرصه

hussam سيرة أصحاب النبي

متى ظهرت حقوق الإنسان؟ في أعقاب الثورة الفرنسية، كانت أوروبا في غياب الجهل والظلم، وقبل ألف وخمسمئة عام، يقول هذا الخليفة العظيم: متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً.

عمر بن الخطاب عدله و نزاهته

hussam سيرة أصحاب النبي

الخليفة الذي انتصر على أكبر إمبرطورتين يسوي نفسه بأفقر رعاياه!
لنرى معاً بعضاً من صور ورعه وعدله وحرصه على أمن وراحة رعاياه ونطلع أيضاً على مشروعه الإقتصادي وحكمته بقيادة رعيته

عمر بن الخطاب ورعه وأدبه مع الله

hussam سيرة أصحاب النبي

تتحلى هذه الشخصية الفذة بصفة نادرة، الإنسان دائماً في الأعم الأغلب، إذا تفوق يصيبه الغرور، الغرور من لوازم المتفوقين، فإنسان لا يستطيع الغرور أن يتسلل إليه، وهو في قمة المجتمع فهذه شخصية فذة! وكان كثيراً ما يردد: كنت وضيعاً فرفعك الله، كنت ضالاً فهداك الله، كنت ذليلاً فأعزَّك الله، فماذا تقول لربك غداً؟

أبو بكر الصديق مناقبه

hussam سيرة أصحاب النبي

سارعت فتاة صغيرة لتفتح الباب، وإذا بها تصيح: جاء حالب الشاة، قالت: ويحك يا بنيتي ألا تقولين خليفة رسول الله عليه الصلاة والسلام… ما قصة الشاة وماذا فعل خليفة المسلمين؟
قالوا: لو قدر لأبي بكر بشمائله الفذّة أن يكون في منصب الخلافة في عصرنا هذا، ماذا سيكون منهجه؟

أبو بكر الصديق خلافته

hussam سيرة أصحاب النبي

المواقف التي وقفها الصديق كانت هي المواقف التي ثبَّتت الإيمان في نفوس أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام، وثبتت الإسلام. وبهذه المواقف الحكيمة انتهت فتنة السقيفة، وحارب المرتدين، وقضى عليهم، وأنفذ الصديق الجيش الذي بعثه النبي عليه الصلاة والسلام لحرب الروم، وأقرّ على قيادته أسامة بن زيد حبّ رسول الله عليه الصلاة والسلام.

أبو بكر الصديق دخوله في الإسلام

hussam سيرة أصحاب النبي

ليس مِن صحابي من أصحاب رسول الله من دون استثناء إلا وذكره النبي بما يستحق، هذه من عظمة النبي عليه الصلاة والسلام، فأخلاقه وعظمته، وبطولته كالشمس في رابعة النهار، لكن شأن العظماء في الحياة غير الأنبياء والمؤمنين، من عادتهم أنهم إذا تألقوا لا يسمحون لأحد معهم أن يظهر فقد قال عن الصديق: ما لأحد عندنا يد إلا وقد كافأناه بها ما خلا أبا بكر فإن له عندنا يداً أرجو الله أن يكافئه بها يوم القيامة

أبو بكر الصديق سيرته قبل الإسلام.

hussam سيرة أصحاب النبي

سنتعرف كيف أنه بعقله الراجح وفطرته السليمة ما عبد صنماً ولا شرب خمراً؟ وكيف كان صديقاً وفياً للنبي عليه الصلاة والسلام، وكيف كان في الجاهلية بعض الرجال على دين إبراهيم، وكيف أن العقل يهديك لله عز وجل وأن الفطرة تحجزك عن المعصية والسقوط.